نظمت الغرفة ملتقى الاستثمار والأعمال الخليجي الألماني الأول بالتعاون مع اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ووزارة الاقتصاد في ‏ولاية بادن- فورتنبرغ يومي 26 و27 أكتوبر 2010 في إطار معرض ومؤتمر ‏Global Connect في مدينة شتوتغارت، برعاية معالي السيد شتيفان مابوس، رئيس وزراء ولاية ولاية بادنفورتنبرغ. وشارك في أعمال الملتقى حوالي 300 من أصحاب القرار السياسي والإقتصادي ورجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي وألمانيا.

في كلمته الإفتتاحية أشار معالي السيد إرنست بفيستر، وزير الاقتصاد في ‏ولاية بادن- فورتمبيرغ إلى الإمكانات الكبيرة لمنطقة الخليج وفرص التعاون معها. ودعا سعادة الشيخ خليفة بن محمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة قطر إلى فتح أسواق الاتحاد الأوروبي بما فيها السوق الألمانية أمام المنتجات الخليجية. وأشار معالي الأستاذ الدكتور أسامة بن عبد المجيد شبكشي، سفير المملكة العربية السعودية وعميد السلك الدبلوماسي العربي في ألمانيا إلى أهمية تواجد الشركات الألمانية في العالم العربي والإستثمار بشكل مباشر وعدم الإكتفاء بالتعامل معه كسوق تصريف للسلع والمنتجات. ووصف سعادة الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الإقتصادية في البحرين فرص الأعمال في الخليج و البحرين بالمواتية. وطالب الدكتور يورغن فريدريش, المدير التنفيذي لهيئة التجارة والاستثمار الألمانية Germany Trad & Invest الشركات الألمانية بتقوية تواجدها في المنطقة بسبب تزايد المنافسة مع الشركات شرق آسيوية.

وقد تناولت جلسات العمل المختلفة التي إنعقدت على مدى يومين مختلف جوانب العلاقات الإقتصادية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية ألمانيا الإتحادية وبالذات الإستثمارات المباشرة علاوةً على التعاون في مجال التشييد والبناء والصحة ونقل المعرفة والتكنولوجيا الألمانية إلى دول المنطقة.

 ساهمت فعاليات الملتقى في إبراز التطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات الاقتصادية الخليجية ورغبة الطرفين في تقويتها كما بينت أهمية إستغلال الإمكانات الواسعة الكامنة فيها عبر تكثيف نشاط الشركات الألمانية الإستثماري في منطقة الخليج العربي ودعم التعاون العلمي والتكنولوجي وبناء شراكات استراتيجية حقيقية تخدم التوجهات والخطط الطموحة لدول مجلس التعاون.

Print Friendly, PDF & Email