زار وفد من الغرفة خلال الفترة من 31 آذار/مارس ـ 2 نيسان/أبريل 2006 المملكة العربية السعودية برئاسة سعادة الدكتور توماس باخ رئيس الغرفة وعضوية سعادة المهندس سليمان السياري النائب الأول لرئيس الغرفة والأستاذ عبد العزيز المخلافي الأمين العام والسيد المحامي ديتريش فون بيرغ عضو المكتب التنفيذي ومجلس الإدارة .

هدفت الزيارة إلى التعرف مباشرة على آخر التطورات الاقتصادية والاستثمارية في المملكة وفرص التعاون بين الشركات الألمانية وقطاع رجال الأعمال في المملكة العربية السعودية.

وقد أجرى الوفد لقاءات مع كل من معالي الأستاذ خالد بن محمد القصيبي وزير الاقتصاد والتخطيط الذي أطلع وفد الغرفة على التطور الكبير الذي يشهده الاقتصاد السعودي موضحاً أن التبادل التجاري يميل لصالح ألمانيا بشكل واضح. وأبدى معالي الوزير رغبة المملكة في زيادة حجم الصادرات السعودية إلى ألمانيا. كما دعا الشركات الألمانية إلى الاستثمار في المملكة، ووصف هذه الاستثمارات بأنها متواضعة حتى الآن مقارنة بحجم الاقتصاد الألماني والأنشطة الاستثمارية الكبيرة في المملكة .

كما التقى الوفد معالي المهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء، وأطلع معاليه الوفد على آخر المشروعات المخطط لها في مجالي المياه والطاقة.

والتقى الوفد معالي الدكتور جبارة الصريصري وزير المواصلات والنقل الذي أطلع الوفد على المشاريع الضخمة التي تخطط المملكة العربية السعودية لتنفيذها خلال السنوات القادمة ومنها خط السكك الحديدية (جدة – مكة المكرمة – المدينة المنورة) والخط الحديدي الذي سيربط منطقة المناجم في شمال البلاد مع العاصمة السعودية الرياض، ومع موانيء تصدير هذه المعادن. كما التقى الوفد سعادة وكيل وزارة التجارة والصناعة المساعد لشؤون التجارة الخارجية الذي أشار إلى تطور التبادل التجاري السعودي الألماني، ودعا الشركات الألمانية المتوسطة والصغيرة إلى التواجد في المملكة. كما دعا إلى تنظيم معرض متخصص بالمنتجات الألمانية في المملكة.

أكد أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولون الذين إلتقاهم الوفد في المملكة العربية السعودية على الإمكانيات الكبيرة لتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية السعودية الألمانية، وعلى الدور الهام الذي تقوم به غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية لتحقيق هذا الهدف. كما أشار سعادة الدكتور توماس باخ رئيس الغرفة إلى الدور الذي تقوم به الغرفة لدى الأوساط الاقتصادية الألمانية في التعريف بفرص التعاون والشراكة مع المملكة العربية السعودية، والتعريف بالأنشطة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها.

وكان الدكتور توماس باخ رئيس الغرفة قد قدم في كافة اللقاءات خلال الزيارة شرحاً لآلية وكيفية عمل الغرفة وشبكة اتصالاتها في ألمانيا. وعرض سعادته على كافة الجهات التي تمت زيارتها تقوية أواصر التعاون مع الغرفة. كما قدم الدعوة لكافة الشخصيات ورجال الأعمال الذين تمت مقابلتهم أثناء الزيارة لحضور الملتقى الاقتصادي العربي الألماني التاسع2006.

Print Friendly, PDF & Email