نظمت الغرفة زيارة لوفد اقتصادي من رجال الاعمال وممثلي القطاعات الاقتصادية في ألمانيا الى سلطنة عُمان خلال الفترة 27-28 فبراير، برئاسة الدكتور بيتر رامزاور الوزير الاتحادي السابق رئيس الغرفة. وتكتسب زيارة الوفد الاقتصادي الألماني أهمية خاصة بالنظر الى تطور العلاقات الاقتصادية بين السلطنة والمانيا وكذلك بالنظر الى النمو المميز للاقتصاد العُماني حيث تشير توقعات صندوق النقد الدولي الى ان اقتصاد السلطنة سوف يحقق نمو خلال العام 2019م يصل الى 5 في المئة، مما يجعل عُمان من اهم وأكثر الأسواق الواعدة في المنطقة، خصوصا في قطاعات السياحة، الرعاية الصحية والقطاع الصناعي والتي تقدم فرصا كبيرة للشركات الألمانية لتقديم خدماتها وخبراتها في هذه القطاعات وإقامة شراكات اقتصادية فعالة.